أكد رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون اليوم الأحد بالجزائر خلال ترأسه مجلس الوزراء على ضرورة “التعجيل بإنجاز الملاعب الرياضية المبرمجة” تحسبا لاحتضان الجزائر للتظاهرات الدولية على المدى القصير على غرار الألعاب المتوسطية بوهران-2021 و بطولة أمم إفريقيا لكرة القدم للمحليين في 2022.الرئيس تبون يشدد على ضرورة التعجيل في إنجاز المنشآت الرياضية 2

و شدد الرئيس تبون خلال تعقيبه على العرض الذي قدمه وزير الشباب والرياضة, سيد علي خالدي, على “حل اشكالية تنظيم الرياضة المدرسية والجامعية قبل نهاية الثلاثي الجاري” و “وضع مقاييس محددة لتشجيع الأندية المحترفة للتنافس بينها”, طالبا من كاتب الدولة المكلف برياضة النخبة “الإسراع في التحضير الجدي لألعاب البحر الأبيض المتوسط”.

ووجه الرئيس تبون وزير الشباب والرياضة إلى “مزيد من الاهتمام بقطاع الشباب”, داعيا إلى “تنظيم مبادلات دولية بين الوفود الشبانية”, و”بتشكيل المجلس الأعلى للشباب في أقرب وقت”. كما امر الرئيس تبون ب”التعجيل بإسناد تسيير دور الشباب للجان شبانية منتخبة وغير مهيكلة في أي تنظيم أو تيار سياسي”.

و خلال أشغال مجلس الوزراء ركز الوزير سيد علي خالدي ضمن العرض الذي قدمه حول تطوير البنى التحتية على “إتمام البرامج المختلفة قيد الانجاز وتسليمها وخاصة الملاعب التي ستستقبل المنافسات الدولية مثل العاب البحر الأبيض المتوسط بوهران عام 2021 وبطولة أمم أفريقيا لكرة القدم للمحليين في 2022” مع إعداد “خطة لحماية المنشآت الحالية المقدرة بست منشآت رياضية و 2500 منشأة خاصة بالشباب”.

وفيما يخص قطاع الشباب ارتكز عرض الوزير على ثلاثة أسس تتمثل في ترقية الشباب وتنمية النشاطات البدنية والرياضية وتطوير البنى التحتية” ومزيد من الاهتمام بشباب الجنوب والمناطق المعزولة والجبلية من أجل القضاء على التهميش والإقصاء بوضع مخطط خماسي وطني يساعد على اكتشاف المواهب الرياضية في صفوف ملايين التلاميذ والجامعيين.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا