فجر أتلتيكو مدريد مفاجآة من العيار الثقيل بإقصاء حامل اللقب ليفربول من دور الـ16 لمسابقة دوري أبطال أوروبا، بعد تغلبه عليه بنتيجة 3-2 بعد اللجوء إلى الأوقات الإضافية، في مباراة الإياب التي احتضنها ملعب الأنفيلد، ليتأهل إلى ربع النهائي مستفيدًا من فوزه ذهابًا على ملعبه بهدف دون رد.

وسجل ثلاثية أتلتيكو مدريد ماركوس لورينتي (97- 106) وألفارو موراتا (121)، بينما سجل ثنائية ليفربول جيورجينو فينالدوم (43) وروبرتو فيرمينو (94)، بينما

دخل أتلتيكو مدريد المباراة بقوة، ففي الدقيقة الأولى أرسل فيليكس بينية مميزة لكوستا، الذي سدد أرضية قوية من داخل منطقة الجزاء، مرت إلى جوار القائم.

ورد ليفربول في الدقيقة الخامسة، بارتقاء فينالدوم لعرضية أرنولد، مسددًا رأسية أمسك بها أوبلاك.

وسدد بعدها صلاح في الدقيقة العاشرة كرة من على حدود منطقة الجزاء، ذهبت بعيدًا عن المرمى.

وواصل ليفربول زحفه تجاه مرمى الأتلتي، بتسديدة أرضية قوية من تشامبرلين من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 14، تصدى لها أوبلاك بنجاح.

وكاد أتلتيكو أن يباغت ليفربول في الدقيقة 18، بارتقاء فيليبي لعرضية من ركلة ركنية، مسددًا رأسية مرت إلى جوار القائم بقليل.

وعاد ليفربول لتشكيل الخطورة، بعدما مهد صلاح كرة مميزة لماني الخالي من الرقابة على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 34، ليسدد السنغالي كرة ضعيفة ذهبت سهلة في يد أوبلاك.

وكلل ليفربول سيطرته على مجريات الشوط الأول، بتسجيل الهدف الأول في الدقيقة 43، بعدما ارتقى فينالدوم لعرضية تشامبرلين من الجانب الأيمن، مسددًا رأسية قوية، فشل أوبلاك في التصدي لها، لينتهي بعدها الشوط الأول بتقدم الريدز بهدف دون رد.

وبدأ ليفربول الشوط الثاني بقوة، بعدما تلقى صلاح تمريرة بينية مميزة في الدقيقة 48، لينطلق تجاه منطقة الجزاء ويسدد كرة ضعيفة أمسك بها أوبلاك.

وأرسل صلاح بينية لتشامبرلين في الجانب الأيمن من منطقة الجزاء في الدقيقة 52، ليسدد الأخير بعدها كرة ذهبت أعلى العارضة.

وبعدها سدد تشامبرلين كرة أرضية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 54، تصدى لها أوبلاك بنجاح.

ولاحظ ساؤول في الدقيقة 62 تقدم أدريان عن مرماه، ليسدد كرة ساقطة من منتصف الملعب، ذهبت إلى جوار القائم.

وعاد ليفربول لتشكيل الخطورة في الدقيقة 67، بعدما سدد صلاح كرة من داخل منطقة الجزاء، اصطدمت بدفاع أتلتيكو وتابعها روبرتسون برأسية اصطدمت العارضة.
هيمنة تامة فرضها ليفربول على مجريات الأمور، أتبعها بصاورخية من أرنولد من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 69، تصدى لها أوبلاك.

ومهد فينالدوم كرة بالرأس لماني داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 85، ليسدد السنغالي ضربة مقصية ذهبت أعلى العارضة.

وراوغ صلاح كل من كوكي ولودي وساؤول قبل أن يسدد من داخل منطقة الجزاء كرة علت العارضة في الدقيقة 87.

وسجل ساؤول هدفًا قاتلًا في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، إلا أن الحكم ألغاه بداعي التسلل، لينتهي الشوط الثاني بتقدم ليفربول بهدف دون رد، وتذهب المباراة إلى الأوقات الإضافية.

وسجل ليفربول الهدف الثاني في الدقيقة 94، بعدما ارتقى فيرمينو لعرضية فينالدوم، مسددًا رأسية اصطدمت بالقائم، وعادت إليه من جديد ليسددها في الشباك الخالية من حارسها.

ورد أتلتيكو مدريد سريعًا في الدقيقة 97، بعد خطأ من أدريان في إبعاد الكرة، لتصل إلى فيليكس الذي مررها إلى لورينتي، الذي سدد بدوره من خارج منطقة الجزاء كرة أرضية سكنت الشباك.

وأطلق لورينتي رصاصة الرحمة على ليفربول في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع من الشوط الإضافي الأول، وذلك من هجمة مرتدة سدد على إثرها لورينتي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء سكنت شباك أدريان.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع من الشوط الإضافي الثاني، انفرد موراتا بمرمى ليفربول، وسدد كرة أرضية فشل أدريان في التصدي لها، لينتهي اللقاء بفوز أتلتيكو مدريد بنتيجة 3-2، ويتأهل لربع النهائي

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا