كشف رئيس لجنة تنظيم مسابقة ملكة جمال العرب”2017_2019″، سفيان حجار، عن حقائق مثيرة حول تفاصيل سحب لقب ملكة جمال العرب 2019، من أميرة يحيى سمارة.

وقال حجار، أن سمارة لم تحترم بنود العقد الموقع بينها وبين الشركة المنظمة للمسابقة، ووكيل المسابقة بالجزائر.

وأوضح وأنه وبعد تسجيل تجاوزات بالجملة من طرف الملكة المخلوعة على حد تعبيره، تم ارسال إعذارين عن طريق محضر قضائي، وتم محاولة تهدئة الأمور من طرف الوكيل والشركة المنظمة، ودعوة الملكة لاحترام بنود العقد الموقع.

وأضاف أن الملكة المخلوعة، قامت بتعيين مدير أعمال جديد بدون أي سند قانوني أو وثيقة، أو حتى عقد.

وتابع أن هذا الوكيل، يدعي أنه كان ممولا لحفل تتويج ملكة جمال العرب الجزائر 2019 بمبلغ 150 مليون سنتيم، وهذا ما يعتبر كذبا لأن حفل التتويج السابق لم يكن فيه ولا ممول مالي بل شركاء لوجيستيكيون، حسب ذات المتحدث.

وأورد حجار، أنه وعلى إثر ما سبق، قام بمتابعة هذا الشخص والملكة المخلوعة “أميرة يحيى سمارة”، قضائيا بتهمة الإدعاء الكاذب وتشويه سمعة مؤسسة وأشخاص.

كما قدم سفيان حجار، العديد من الحقائق حول ظروف سحب لقب ملكة جمال العرب 2019، من سمارة، عبر منشور له على مواقع التواصل الاجتماعي، تحوز النهار اونلاين على نسخة منه.

وقد تم الإعلان رسميا، عن سحب لقب ملكة جمال العرب لسنة 2019، من المتوجة به، الجزائرية أميرة يحيى سمارة.

ومن جهتها، أكدت يحيى سمارة، عبر صفحتها على أنستغرام، أنها ترفض هذا القرار، وتعتبر أنها لا تزال ملكة جمال العرب بعد تتويجها في القاهرة، كأول جزائرية حصلت على هذا اللقب العربي.

المصدر النهار

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا