عاد المدرب الفرنسي بيرنارد كازوني اليوم الإثنين إلى الجزائر من أجل التفاوض مع إدارة مولودية الجزائر بخصوص مستحقاته المقدرة بـ450000 أورو.

ويصر المدرب كازوني على أخذ راتب 18 شهر كاملة، بسبب الطريقة المهينة التي غادر بها فريق مولودية الجزائر، بعد طرده من طرف المدير الرياضي السابق فؤاد صخري.

وكان فؤاد صخري قد طرد بيرنارد كازوني من المدرسة العليا للفندقة والإطعام بعين البنيان، شهر ديسمبر من العام الماضي وهو ما دفع بالمدرب الفرنسي للجوء إلى الفيفا للحصول على كامل مستحقاته.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا