بات المستقبل الدولي لمتوسط ميدان نادي ليون الفرنسي، الفرانكو – جزائري حسام عوار، مادة دسمة بالنسبة للإعلام الفرنسي الذي يواصل ضغوطاته من أجل دفع اللاعب لاختيار المنتخب الفرنسي، بصفة رسمية، وإنهاء الجدل الذي يحوم حول رغبة الاتحاد الجزائري لكرة القدم (الفاف) في إقناعه بحمل قميص “محاربي الصحراء”.

ويحمل حسام عوار الجنسيتين الفرنسية والجزائرية ومازال بإمكانه حتى الآن حمل قميص بطل أمم أفريقيا الأخيرة، إذ لم يخض أي مباراة رسمية بقميص المنتخب الفرنسي الأول ولعب فقط بالفئات العمرية الصغيرة. ولكن لحد كتابة هذه الأسطر لم يفصل اللاعب بصفة رسمية في مستقبله الدولي.

وأبرز موقع “أورونج فوتبول” الفرنسي المختص في كرة القدم العالمية والإفريقية على وجه الخصوص، 3 عوامل قد ترجح كفة “الفاف” للظفر بخدمات النجم الصاعد حسام عوار، وفي مقدمتها المنافسة الكبيرة التي سيجدها اللاعب في المنتخب الفرنسي مقارنة بالجزائري، وهذا في ظل تواجد عدة لاعبين مميزين في جميع المراكز، وخاصة في خط وسط الميدان، لاسيما عندما نعلم أن لاعب بمثل موهبة أدريان رابيو، نجم جوفنتوس الإيطالي الحالي، فشل في التواجد في قائمة الـ 23 لاعبا الذين فازوا بلقب كأس العالم، فضلا عن دخول المنتخب الوطني الجزائري مرحلة العالمية بعد فوزه بمسابقة كأس أمم إفريقيا مصر 2019، وسحقه مؤخرا المنتخب الكولومبي المدجج بالنجوم، كما يملك “الخضر” حظوظا وافرة للترشح لنهائيات مسابقة كأس العالم قطر 2022، وأخيرا لم يفوت صاحب المقال التذكير بواقعة كريم بن زيمة، نجم ريال مدريد الإسباني، الذي تعرض للإبعاد من قبل الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، بالرغم من الإضافة القوية التي قدمها للمنتخب الفرنسي في فترة من الفترات، التي يراها حجة قوية قد تؤثر على قرار اللاعب في اختيار وجهته الدولية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا