يعيش نادي الشباب السعودي، حالة طوارىء حقيقية، بعد الهزيمة الثقيلة التي تعرض لها على يد إتحاد جدة في الدوري بخماسية.

وإتفق الجميع، على أن غياب الدولي الجزائري، جمال الدين بن العمري، ترك فراغا رهيبا في خط دفاع “الليوث”.

ويعمل الطاقمان الطبي والفني لفريق مدينة الرياض، على تمكين مُدافعهم من العودة الى المُنافسة في أقرب وقت ممكن.

ويعاني زملاء خريج النصرية كثيرا منذ إصابته، حيث لم يعرفوا طعم الإنتصار سوى في مُناسبة واحدة في المُباريات الأربع الأخيرة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا