web analytics
الرئيسية منوعات منوعات

طلبة يمتحنون فوق الرصيف بحرم جامعة البليدة

طلبة يمتحنون فوق الرصيف بحرم جامعة البليدة
Written by admin

أقدم اليوم الاثنين، أحد الأساتذة المؤطرين، بكلية التكنولوجيا بجامعة سعد دحلب البليدة 1، على إجراء امتحان استدراكي في الهواء الطلق بالحرم الجامعي، بقسم الهندسة تحديدا، بسبب الحركة الاحتجاجية التي نظمها طلبة، تنديدا بالنقاط الكارثية وجملة من المطالب البيداغوجية غير المجسدة.

استنكر، ظهر اليوم، التنظيم الطلابي “لونيا” الواقعة وأعرب ممثلون عن الطلبة لـ “الخبر”، أنه وتبعا للحركة الاحتجاجية لطلبة بكلية التكنولوجيا، وسيطرتهم على أبواب الأقسام والقاعات، والتي جاءت للمطالبة بمراجعة النقاط الكارثية، التي تحصل عليها نسبة هامة من الطلبة، بطريقة حسبهم “تعسفية”، ولمشاكل وتراكمات لمطالب بيداغوجية، لم تستجب لها الإدارة الوصية، لم يجد أحد الأساتذة بقسم الهندسة المدنية، سوى حل اختبار طلبته، الذي استطاع أن يجمعهم، ويمتحنهم خارج أسوار أقسامهم في الهواء الطلق، وفوق الرصيف بالتحديد، مبررا سلوكه، بأن إضراب الطلبة الزملاء غير مشروع، وأن الوقت ليس في صالحه لتأجيل الامتحان، وهو ما أثار حفيظة ممثلي الطلبة، واستنكروا الحدث السابقة.

وفي السياق، جدير الإشارة إليه، إلى أن ممثلين عن طلبة بمعهد البيطرة، اشتكوا الوصاية، واتهموا إدارتهم المسيرة، بهضم حقوق الطلبة وتبديد المال العام، والنقص في نوعية الأعمال التطبيقية وعدم تلقيحهم ضد “داء الكلب” ، وتحريض وتأليب طلبة ضد مؤطرين، لتحقيق أغراض مصلحية ضيقة.

وهي الاتهامات التي أوضح بشأنها رئيس جامعة البليدة 1 بن زينة محمد ،نيابة عن إدارة المعهد لـ “الخبر”، ببطلان الإتهامات، وأن الأزمة الصحية عطلت بعض العمل البيداغوجي، وعن التلقيح ضد داء الكلب بأنها مسألة وقت فقط.

About the author

admin

Leave a Comment