ساند الجزائري أندي دولور، طفلا لا يتجاوز عُمره 9 سنوات يعاني من داء التقزم، بعدما صنع الحدث عالميا، بتهديده بالإنتحار.

وعلق صاحب القذفات الصاروخية، على هذه القضية من على حسابه في “تويتر” قائلا :”قصير بقامته ولكن كبير بروحه”.

وواصل:”في الفيديو، نُشاهد الحُب، وقوة هذا الطفل، أتمنى القوة لهذا الفتى صاحب التسع سنوات”.

يُشاربأن الطفل المعني بالأمر، تلقى تضامنا كبيرا في الساعات الماضية، بعدما ظهر باكيا في فيديو رفقة والدته.

وطلب هذا الأخير من أمه منحه سكينا، من أجل الإنتحار، والتخلص من التحرش اللفظي الذي يعاني منه في مدرسته.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا