web analytics
اخر الاخبار المنتخب الوطني

الفرنسيون يستعينون بإنفانتينو لمواجهة الجزائر وديا

Written by admin

ما زال رئيس اتحاد الكرة الفرنسي، نويل لوغريت، يحلم بمواجهة المنتخب الفرنسي لنظيره الجزائري وديا على الأراضي الجزائرية، بعد أن فشلت محاولات تنظيم هذه المباراة عدة مرات لأسباب مختلفة، ولم يتواجه المنتخبان في أي مباراة منذ المواجهة الودية الشهيرة عام 2001 على ملعب فرنسا الدولي.

وفاز منتخب فرنسا في تلك المباراة، بقيادة الأسطورة صاحب الأصول الجزائرية زين الدين زيدان، على الجزائر وديا عام 2001 بأربعة أهداف لهدف، في مباراة أوقفها الحكم في الدقيقة 76 بعد اقتحام بعض الجماهير أرضية الملعب، وكان المدير الفني الحالي لمنتخب الجزائر، جمال بلماضي، صاحب الهدف الوحيد لـ”محاربي الصحراء” في تلك المباراة.

رئيس اتحاد كرة القدم الفرنسي قال في تصريحات لموقع “سو فوت”، الأربعاء 16 يونيو/ حزيران، ردا على سؤال عن مباراة الجزائر وفرنسا التي ينتظرها الجميع منذ سنوات: “لدي رغبة قوية في تنظيم هذه المباراة، لكن السياسة تمنعنا من ذلك”، في إشارة من لوغريت إلى أن قرار تنظيم هذه المباراة يخرج عن صلاحيات الاتحادين الجزائري والفرنسي.

وأضاف بخصوص البلد الذي يرغب أن تقام فيه هذه المباراة التي تحمل أبعادا أكثر من الرياضية، قائلا: “بالطبع نريد اللعب في الجزائر، من السهل تنظيمها في فرنسا، لكن نريد اللعب في الجزائر لأننا لم نلعب هناك منذ 50 سنة”.

وأكد لوغريت أنه تحدث مع رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جياني إنفانيتنو، عن هذه المباراة التاريخية خصوصًا، وذلك بقوله: “إنه البلد الوحيد الذي لا يمكننا مواجهته”، مضيفا: “لقد تحدثت مع إنفانتينو بخصوص مواجهة الجزائر، وربما سنتنقل معا إلى الجزائر في مرحلة مقبلة لدراسة ظروف تنظيم هذه المباراة”، قبل أن يشدد: “رغبتي قوية في تنظيم هذه المباراة، سأعمل كل ما في وسعي لتحقيق هذا الهدف”.

وبعيدا عن العلاقات التاريخية والسياسية بين البلدين، تشكل مباراة الجزائر وفرنسا مواجهة من نوع خاص، باعتبار أن المنتخب الفرنسي تشكل عبر التاريخ من لاعبين ذوي أصول الجزائرية، على رأسهم الأسطورة زين الدين زيدان، في حين يضم منتخب الديكة حاليا لاعبين من أصول جزائرية، يتقدمهم كريم بن زيمة وكيليان مبابي.

About the author

admin

Leave a Comment